حرائق الساحل السوري

اندلعت أيام يوم ٨-٩ أكتوبر/ تشرين الأول عام ٢٠٢٠ حرائق ضخمة في الساحل السوري، واتهمت الحكومة الرسمية السورية جهات دولية بتنظيم تلك الحرائق. وتم توثيق تسجيلات صوتية من قبل مدير عام أمن المخابرات الجوية في اللاذقية تفند هذا الأمر.
أيضا انتجت الجكومة السورية عدة مقاطع مصورة تمثل من خلالها كيف أقدم الجناة المتعاملين مع الغرب هذه الحرائق
مركز التنمية البيئية والاجتماعية وحرصا منه على تفنيد الحقائق، يوضح في هذا الفيديو كمية التضليل الاعلامي الممارس من قبل الحكومة السورية، التي ألصقت تهمة الاعدام بعدد من المتهمين، واللافت للنظر أن تنفيذ الحكم لم يستند لمذكرات قانونية رسمية موضحة من قبل الحكومة
كما لم ينشر موعد إعدام المتهمين، وحتى بداية عام ٢٠٢٢ لم يتم التعرف بشكل دقيق على لحظة تنفيذ الحكم