نحن المسيحية بدنا نلعب بالطابة

بقلم: عصام خوري

طرد من التعليم في احدى المدارس بعد ان ضرب ابن مدير المدرسة كفا على وجهه وادت ضربته هذه الى خلل في نظر الفتى، فبدل ان يطرد من التعليم، بادرت ادارة مدرسة جول جمال في اللاذقية لجلبه كمدرس شريعة للطلبة المجرمين الذين يدرسون فيها ومنهم انا.

14682205
مدرسة جول جمال، ساحة الشيخ ضاهر، مدينة اللاذقية، سوريا

جرت العادة ان يخرج المسيحيين من حصة الديانة الاسلامية لباحة المدرسة عند دخول المدرس، الا اننا لم نخرج مع وصول المدرس “لقبه الجردن وهو امام جامع” لاننا جميعا مسلمين ومسيحيين ظنناه المستخدم وليس المدرس، فكان يلبس طقم سفاري مزرر حتى العنق مع شحاطة “شاروخ ام اصبع” وبدأ درسه بخطبة عصماء بدايتها: (حيوان انت وهو… بكف واحد بقلع عينكن… حيوان اذا حركت رقبتك بخلعلك ياها، انا قبل اسبوعين قلعت عين ابن مدير مدرسة اسامة لانو حرك رقبتوا يمين وشمال… بتتكتف وراسك بتوطيه وبتتطلع علي وحسك عينك تشيل عينك عني فهمان يا كلب انت وهو… ) واستمر سيل الشتائم لمدة ربع ساعة.

طبعا من خلال تجربتنا الحضارية مع الكثير من المدرسين كنت على دراية ان “الجردن” في حصة اثبات الوجود، وفي هذه الحصة كل الامور ممكنة للمدرس في مدرستنا الذهبية التي درست فيها كل سنواتي وكذلك درس فيها حافظ الاسد الذي وضع له 3صور عند مدخل المدرسة مكتوب تحتها عبارة “كان طالبا متفوقا” وفي منتصف المدخل تمثال لراسه فقط ينظر فيها الى تمثال ضخم مقابل له في ساحة الشيخ ضاهر.

المهم تجرأت امام هذا المارد بالطقم السفاري، لان اطلب منه السماح لي بسؤال، فقال بسرعة غريبة مع نظرة سحرية الحقد “تكتف ولا حيوان”… فتكتفت.

 فابتسم وكانه بدأ بتحقيق اولى انتصاراته على المجرمين المكدسين في قاعة اسمها “صف في مدرسة”، ثم حول نظره لي بمكر “ماذا تريد يا ابني”… ((يا سلام بلحظة تحولت من حيوان الى ابنه))….
استاذ: نحن مسيحية فينا نطلع نلعب بالطابة بالباحة…
تغير وجهه فجأة وتحول من مارد، الى شخص وديع “يشبه تماما منظر التبشيريين المسيحيين ولكن بطقم سفاري وشاروخ باصبع واحد” وقال: ابني شو الفرق بين المسيحي والمسلم كلنا النا دين واحد والرسول اجى ليكفي رسالة سيدنا عيسى… “ثم ارتفعت وتيرة صوته خاتمة حديثة بعبارة” مزبوط ابني… فرديت “مزبوط استاذ”…
فورا اجا الرد من “الامام الجردن”: وطي راسك انت وعم تحاكيني… “ثم انخفض صوته ليختم حديثة بوداعة”  خلص ابني من اليوم ورايح بتحضروا معنا…

“بهذه اللحظة كنت بحالة صراع داخلي انو الطابة بين رجلي ورايد اهرب فيها للباحة، وهذا الوحش قدامي بدوا يحضرني حصة ديانة مليانة ارهاب نفسي، وانا كل عمري بهرب من حصص الديانة المسيحية القميئة”.

المهم تحولت الحصة الاولى بفعل وجود المسيحيين فيها من حصة عقاب لكل الطلبة المسلمين “عفوا المجرمين” الى حصة تبشير ديني لتقاطعات الاسلام والمسيحية وللامانة “الجردن” اعجب بتايدي الوا باكثر من مقولة.

في الاسبوع الثاني وقبل بدأ حصة “الديانة الاسلامية” هرب كل المسيحيين للباحة، وانا الوحيد الذي تأخر عنهم بضع دقائق “كنت ابدل بوط الفتوة بحذاء رياضة كما اذكر”…

المهم خرجت من الصف فرح ومبتسم، وبدأت بنزول الدرج، وعند الدرجة الخامسة نزولا فوجأت بالمارد بالطقم السفاري البني ولم استطع التأكد ان كان يلبس شاروخ او حذاء.

ارتفعت نسبة الادرنالين في جسمي وسمعت لاول مرة في حياتي نبض قلبي من وريد رجلي “لا تسالوني كيف” الموضوع كان عبارة عن ثواني او اجزاء من الثواني… وتم عند سؤال “الامام الجردن” بصوت مزلزل يلاحقه الصدى “وين هربان ولا حيوان”… على فكرة “الجردن يمتلك صوت اوبرالي رنان” يعني انا اكيد انو بيطلع على المأذنة وبيكبر بصوتوا المجرد… لانو مكبرات الصوت ما بتقدر تحتمل السلم الموسيقي بحباله الصوتية “بفاروتي … بفاروتي العرب… بفاروتي…”

ترددت في هذه اللحظة ان اخبره اني اريد الذهاب للحمام، او اكرر له مقولتي السابقة “نحن المسيحية بدنا نلعب بالطابة”… وضمن جدلي النفسي هذا تاخرت بالرد، او تلعثمت لا ادري… ولكن ما اذكره ان المارد حرك رفشه المسمى اليد اليسرى نحو جزأ من وجهي، ثم جاءت ضربة اخرى على الارجح انها من يده الاخرى…

بعد هاتين الضربتين لم اسمع نبض وريد رجلي ابدا… وادركت بعد عدة لحظات ان جمهورا كبيرا من المدرسين يحيطون بي بعد ان ارتفع جسمي 5 درجات والتصق ظهري بالحيط مصدرا ضجيجا كبيرا في ممشى الطلبة “المجرمين”…
اللافت للنظر ان بعض المدرسين استنكروا فكرة طيراني من قبل رفش المارد، فكان رد “الجردن” حازما “هالكلب بدو يهرب من الحصة انا بخلع رقبتوا لهالحيوان” وطبعا كان في مرحلة الهجوم

فرد الموجه تلطيفا للمشهد السريالي “الشاب مسيحي والمسيحية بيلعبوا طابة بحصة الديانة يا استاذ”…

في هذه اللحظة استغفر الجردن الله بينه وبين نفسه، ولم يعتذر، بل اكمل طريقة ليعاقب المجرمين المسلمين في الصف.

“قصة حقيقية حصلت بتاريخ: 1991”

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s